الاثنين 24 سبتمبر 2018 06:09 ص

يلتقي الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، رئيس الوزراء الإسرائيل، "بنيامين نتنياهو"، الأربعاء المقبل، على هامش اجتماعات الأمم المتحدة.

ووفق الكاتب المقرب من الرئاسة المصرية، "ياسر رزق"، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "أخبار اليوم" المملوكة للدولة، والموجود في نيويورك، فإن "أبرز بنود أجندة زيارة السيسي هذا العام – في تصوري- هي القمة المرتقبة التي ستجمعه الليلة (الإثنين) مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ثم اللقاء المهم المقرر أن يتم يوم الأربعاء المقبل بينه وبين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو".

وتحت عنوان، "ماذا وراء قمة الليلة مع ترامب ولقاء الأربعاء مع نتنياهو"، الذي نشرته الصحيفة الإثنين، قال "رزق"، إن لقاء هذا العام ليس مفاجئاً، فقد جرى الترتيب له قبل وصول "السيسي"، مشيرا إلى أن قضية السلام ستكون محور اللقاء.

وأضاف: أن "لقاء الأربعاء، هو جزء من جهد مصرى مخلص يستهدف عدم قتل الأمل فى السلام، والتركيز على الآفاق التى يمكن أن تفتحها التسوية العادلة لشعوب المنطقة وفق قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين".

لكنه استدرك: "قد لا يؤدى اللقاء إلى حدوث تغيير درامى فى الموقف الإسرائيلى، لكن لعله يعيد الحياة إلى مسألة التفاوض، ويجنبنا تدهوراً فى الموقف لا يستطيع أحد تحمل تبعاته".

ولم يصدر عن الرئاسة المصرية أي بيان بشأن لقاء "السيسي" و"نتنياهو" في نيويورك، حتى صباح الإثنين.

وحال إتمام اللقاء سيكون الثاني العلني بين "السيسي" و"نتنياهو"، منذ تولي "السيسي" حكم مصر في يونيو/حزيران 2014، دون حساب اللقاءات التي تمت سرا في القاهرة وعمان.

وفي سبتمبر/أيلول 2017، التقى "السيسي"، "نتنياهو"، في نيويورك، لبحث عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك على هامش اجتماعات الأمم المتحدة أيضا آنذاك.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات