اتهم المندوب الدائم للإمارات في اليونسكو، "عبدالله النعيمي"، الحركة الوهابية بأنها سبب في التطرف الذي شهدته المنطقة، فيما امتدح الصوفية واصفا إياها بـ"المذهب الروحاني".

وقال "النعيمي" خلال لقائه مع المذيعة "إيمان محمود" في برنامج "ساعة خليجية" على إذاعة "مونت كارلو"، إن "الصوفية ظاهرة كونية تشهد اليوم إقبال الشباب الخليجي عليها كبديل للوهابية (منشأها السعودية) وذلك بسبب مظاهر العنف والتطرف التي شهدتها المنطقة"، على حد قوله.

وتابع: "قبل دخول الوهابية إلى سواحل الخليج كانت الصوفية تتسيد المشهد في المنطقة... الوهابية جاءت للقضاء على الصوفية في الخليج والمنطقة".

وقال "النعيمي" إن "الروحانية اليوم والمشهد الصوفي يعدّ ظاهرة كونية، ولا يمكن أن نفصل العرب والخليجيين عنها".

 وتابع :"أعتقد أن السبب الأساسي أنه في اتجاه كثير من الشباب نحو الصوفية هو ما شهدته المنطقة من العنف والتطرف".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات