السبت 9 مارس 2019 09:03 ص

وحدت مصر، خطبة الجمعة، في جميع مساجدها، أمس، بـ10 لغات، وذلك لأول مرة.

ونشرت وزارة الأوقاف، وهي المسؤولة عن المساجد، خطبة الجمعة مكتوبة ومسموعة ومرئية بـ10 لغات، بجانب اللغة العربية، هي "الألمانية، والفرنسية، والسواحلية، والهوسا، والروسية، والإسبانية، والإنجليزية، واليونانية، والتركية، والأردية".

كما بثتها مرئية بلغة الإشارة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وبدأت الوزارة خطتها الجديدة من أمس الجمعة؛ حيث نشرت الخطبة التي حملت عنوان "الشهادة في سبيل الله بين الحقيقة والادعاء".

ومن المقرر أن تنشر الوزارة الخطبة المكتوبة والمسموعة والمرئية (بالصوت والصورة)، أسبوعيا، على موقع الوزارة، منتصف كل أسبوع.

وحسب بيان سابق للوزارة، فإن هذه "الخطوة تأتي في إطار الدور التوعوي والدعوي ونشر مكارم الأخلاق والقيم الإنسانية، ومواجهة ومحاصرة الفكر المتطرف".

وذكرت الأوقاف أنها ستعتمد على "عدد من أساتذة اللغات المتخصصين بالمركز الإعلامي" لترجمة الخطبة.

ومن آن لآخر، يطالب الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، بتجديد الخطاب الديني، وهو ما ظهر في توحيد خطبة الجمعة على مستوى الجمهورية، وتحديد قائمة لمن لهم حق الفتوى، ومنع ظهور الدعاة غير المصرح لهم.