الثلاثاء 12 مارس 2019 03:03 ص

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي تركيب كاميرات ذكية لقياس مؤشر السعادة في 4 مراكز لإسعاد المتعاملين، وفقا لما ذكره الموقع الرسمي للهيئة.

وحسب الموقع، فإن هذه المبادرة تأتي في إطار مواكبة الهيئة لاستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، واستجابتها لمبادرة "المدينة الذكية". 

وتقوم الكاميرات الذكية بتحليل تعابير وجه المتعاملين قبل وبعد إتمام معاملاتهم في مراكز الخدمة، ثم قياسها بشكل فوري ودقيق، وفقا لما نقله الموقع عن مدير إدارة الخدمات الذكية بقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي بالهيئة، "ماهر شيره".

ويوضح "شيره" أن هذا الإجراء سيساعد صُنّاع القرار على اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين خدماتهم باستمرار، مشيرا إلى أن هذه الكاميرات لن تخزن تعابير وجه المتعاملين للحفاظ على الخصوصية.

ولفت إلى أن هذه الكاميرات صنعت داخل الإمارات، وهي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وحسب "شيره"، فإن هذه الكاميرات باستطاعتها التقاط الصور بمعدل 30 إطاراً في الثانية الواحدة، وفي نطاق 7 أمتار، ومحيط رؤية 65 درجة، كما أنها تتميز بخواص مثل تقليل تشويش درجة الإضاءة، ما يعطي أدق المؤشرات لتعابير وجه الأشخاص

ويعطي المؤشر تقارير تفصيلية عن مستوى سعادة المتعاملين يومياً من خلال لوحة بيانات، وإرسال إشعارات فورية، لدى انخفاض مستوى السعادة في أي من مراكز إسعاد المتعاملين.

وفي أكتوبر/تشرين أول 2014 أطلق نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ "محمد بن راشد"، ما أسماه بـ"مؤشر السعادة" كمبادرة لقياس سعادة الجمهور ورضاه عن الخدمات الحكومية المقدمة له.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات