السبت 15 يونيو 2019 02:06 ص

وعد المرشح الأوفر حظا لرئاسة الوزراء في بريطانيا "بوريس جونسون" بإتمام انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي بحلول 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وفاز "جونسون"، وزير الخارجية ورئيس بلدية لندن السابق، بدعم 114 من بين 313 نائبا محافظا في أول جولة للتصويت يوم الخميس بزيادة ثلاثة أمثال تقريبا عن أقرب منافسيه.

وهيمنت على السباق مسألة كيفية وموعد مغادرة بريطانيا للاتحاد وهي أكبر أزمة سياسية في بريطانيا خلال 25 عاما تقريبا.

وفي أول مقابلة إذاعية منذ انطلاق الحملة، قدم "جونسون" تعهدا صريحا بأن الانفصال سيمضي قدما بحلول آخر موعد نهائي للخروج من التكتل في 31 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وأوضح أنه ينبغي لبريطانيا الاستعداد للانفصال بدون اتفاق الأمر الذي وصفه بأنه لن يكون كارثة.

وقال لراديو هيئة الإذاعة البريطانية: "إلى كل هؤلاء الذين يقولون إنه ينبغي لنا التأجيل ... أعتقد أنهم يخاطرون بإلحاق ضرر دائم للثقة في السياسة. علينا أن نمضي للأمام ونقوم بذلك. علينا أن نكون خارج (الاتحاد الأوروبي) بحلول 31 أكتوبر تشرين الأول".

وأضاف "جونسون": "إذا اضطررنا للخروج وفقا لما يسمى خروج بدون اتفاق أو شروط منظمة التجارة العالمية فعندئذ تكون مسؤوليتنا الكاملة هي الاستعداد لذلك. ومن خلال الاستعداد لهذا سنحول دون الوصول إلى تلك النتيجة".

يشار إلى أن "ماي" استقالت من رئاسة حزب المحافظين بعد فشلها في الحصول على موافقة البرلمان على اتفاق الانفصال في 3 محاولات.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز