الأربعاء 10 يوليو 2019 07:53 م

أدانت منظمة "العفو الدولية" أحكام الإعدام التي أصدرتها محكمة حوثية بحق 30 أكاديميا ومعارضا سياسيا، معتبرة هذه الأحكام "استهزاء بالعدلة".

وقالت المنظمة في بيان لها، أمس الثلاثاء: "إن أحكام الإعدام التي صدرت اليوم (أمس) بحق 30 أكاديمياً ومعارضاً سياسياً في المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة للحوثيين ما هي إلا استهزاءٌ بالعدالة وتأكيد على تحول القضاء إلى أداة للقمع بدلاً من تطبيق للعدالة".

وأضافت: "مع استمرار النزاع المسلح والدامي في اليمن، تأتي أحكام الإعدام على يد سلطة الأمر الواقع الحوثية ضد الأكاديميين والمعارضين السياسيين كجزء من نمط ممنهج لتوظيف القضاء من أجل تسوية الحسابات السياسية بين الفرقاء".

ودعت المنظمة الحقوقية الحوثيين إلى "إلغاء تلك الأحكام الجائرة والقاسية وإلى الإفراج عن الرجال الثلاثين فوراً".

#اليمن: إن أحكام الإعدام التي صدرت اليوم بحق ثلاثين أكاديمياً ومعارضاً سياسياً في المحكمة الجزائية المتخصصة التابعة للحوثيين ما هي إلا استهزاءٌ بالعدالة وتأكيد على تحول القضاء إلى أداة للقمع بدلاً من تطبيق للعدالة. pic.twitter.com/JceGtAxn6r

— منظمة العفو الدولية (@AmnestyAR) July 9, 2019

والثلاثاء، أصدرت المحكمة الجزائية التابعة للحوثيين، حكماً بالإعدام شنقاً وتعزيراً بحق 30 معتقلاً من بين 36 مختطفاً في سجون الميليشيا.

ويتهم الحوثيون المختطفين بتأييد ما تصفه بـ"العدوان"، في إشارة إلى التحالف السعودي - الإماراتي ضد مسلحي الجماعة منذ مارس/آذار 2015.

المصدر | الخليج الجديد