الخميس 11 يوليو 2019 12:13 م

أمرت نيابة أمن الدولة العليا المصرية، مساء الأربعاء، بحبس "كريم حسين"، مدير صفحة "آسف ياريس" المؤيدة للرئيس المخلوع "حسني مبارك"، 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة الانضمام لـ"الإخوان".

جاء ذلك على خلفية اتهامات منسوبة له بنشر أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بمصالح البلاد من خلال صفحة عامة على "فيسبوك"، والانضمام لجماعة أنشئت خلافا لأحكام القانون تعمل على منع مؤسسات الدولة من مباشرة عملها.

وألقت قوات الأمن القبض على "كريم حسين" يوم الإثنين الماضي، بناء على تحريات تعلقت بالتهم المنسوبة له، وصدر قرار بضبطه وإحضاره من قبل النيابة التي حققت معه، يوم الأربعاء، وواجهته بالاتهامات المنسوبة له وقررت حبسه احتياطيا على ذمة التحقيقات 15 يوما.

واشتهر "كريم" بتأييده للسلطات المصرية، وعدائه الشديد للجماعات الإسلامية، لكنه ظل ينشر صورا وفيديوهات لـ"مبارك" مترحما على أيامه، ما رآه مراقبون إحراجا للنظام الحالي الذي لم تكن المقارنات في صالحه.

وتوسع نظام الرئيس المصري الحالي، "عبدالفتاح السيسي" في اعتقال المعارضين وتوجيه تهم الانضمام إلى جماعة إرهابية لهم، حتى أولئك الليبراليين أو اليساريين المعارضين للنظام.

المصدر | الخليج الجديد