الأحد 21 يوليو 2019 09:30 ص

أكد مصدر في السفارة العراقية في سوريا أن الجهود الهادفة إلى تشغيل معبر البوكمال/القائم بين الجانبين "وصلت إلى مراحل متقدمة".

ونقلت صحيفة "الوطن" السورية، الأحد، عن المصدر القول إن "الحكومتين العراقية والسورية تسعيان إلى افتتاح معبر البوكمال/القائم، والعمل جار على ذلك"، وأكد أن بغداد ودمشق "وصلتا إلى مراحل متقدمة" بشأن افتتاح هذا المعبر بين البلدين.

وتناقلت العديد من وسائل الإعلام، السبت، خبرًا مفاده أن "العراق قرر تأجيل افتتاح معبر حدودي مع سوريا حتى إشعار آخر نتيجة رفض ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية (قسد) رفع علم الجمهورية العربية السورية على المعبر".

ونفى المصدر وجود نية لفتح معبر جديد بين مجمع خانه صور، ضمن ناحية الشمال بقضاء سنجار في العراق، والأراضي السورية المقابلة. وقال إن المعبر المذكور في الأنباء المتداولة هو "معبر غير رسمي وغير شرعي، ولا يوجد حديث بين الجانبين (السوري والعراقي) حوله".

وأضاف: "ما ذكر هو كلام بين ميليشيات، ومن المعروف أن هذا المعبر (في مجمع خانه صور)، لا يخضع لسيطرة الجيش العربي السوري فكيف يكون هناك اتفاق على فتحه".

وتربط بين سوريا والعراق 3 معابر رسمية، هي القائم/البوكمال الذي يسيطر عليه الجيش السوري من الجانب السوري، ومعبر "اليعربية/ربيعة" الذي تسيطر عليه حاليًا من الجانب السوري قسد، ومعبر "التنف/الوليد" الذي يقع في منطقة تتواجد بها قوات أمريكية.

تأتي هذه التطورات تزامنًا مع إعلان قيادة العمليات المشتركة في العراق إطلاق مرحلة جديدة من عملية "إرادة النصر" التي تتم بالتنسيق مع الجيش العربي السوري، بهدف القضاء على فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" عند الحدود.

المصدر | د ب أ