الاثنين 22 يوليو 2019 07:53 م

لم تكد تهدأ عاصفة إعلان الناشطة السعودية "هند القحطاني" تأييدها الشذوذ الجنسي، حتى انضمت إليها فنانة سورية، ومحامية كويتية في ذات الاتجاه، وسط غضب كبير على مواقع التواصل.

ونشرت الفنانة السورية "سوسن أرشيد"، عبر صفحتها الشخصية بموقع "إنستغرام"، فيديو لأغنية أداها شقيقها، تكشف عن ميوله للشذوذ.

وعلقت، قائلة: "من الآخر ولنقطع الشك باليقين أنا مع الحريات الشخصية وضد المحاكمات الاجتماعية المربوطة بتابويات يرسمها كل مجتمع على مزاجه فبالتالي، أنا مع حقوق المثليين".

وانضمت إليها، لاحقا، المحامية الكويتية"مريم المؤمن"، مدعية في مقطع فيديو أن "السحاق ليس جريمة يعاقب عليها القانون".

وأضافت: "اللواط هناك ايلاج وعضو ذكري، فتتم جريمة هتك العرض، أما السحاق فلا يوجد به لا إيلاج ولا هتك عرض لذلك لا يعاقب عليه القانون!!!".

ويعاقب قانون العقوبات الكويتي في مادته 193 الفعل المثلي بسبع سنوات.

وكانت الناشطة السعودية "هند القحطاني" أثارت جدلًا واسعًا خلال الأيام الماضية، بسبب إعلانها تضامنها مع الشواذ، وسط مطالبات بحذف اسم قبيلتها من لاحقة اسمها، لكونها  تسئ للقبيلة.

وترفض الدول الخليجية، والعربية، حماية مثلي الجنس من التمييز واعتبارهم فئة من المجتمع، وعزوا ذلك لمخالفتها أحكام الشريعة الإسلامية والفطرة الإنسانية السوية.

وكثيرا ما تطالب الأمم المتحدة بحماية المثلية الجنسية بكل أنواعها مثل السحاق واللواط، وتحويل الجنس من ذكر إلى أنثى أو العكس، وازدواجية الميول.

المصدر | الخليج الجديد