الاثنين 12 أغسطس 2019 12:50 م

عرض المجلس الانتقالي الجنوبي الساعي إلى انفصال الجنوب اليمني، المساعدة على اللواء الليبي المتقاعد "خليفة حفتر" في حسم المعارك الجارية في ليبيا.

وتمنى نائب رئيس المجلس المدعوم من الإمارات "هاني بن بريك"، في تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر"، أن يحسم "حفتر" أمره "في هذه الأيام الفضيلة"، مع من وصفهم بـ"الميليشيات الإرهابية المدعومة من قطر وتركيا والمتسترة بالشرعية في العاصمة طرابلس".

وأكد "بن بريك"، الاستعداد "لمساعدة الأشقاء في ليبيا، ونوفد لهم خبراتنا وتجربتنا مع نفس الميليشيات المتسترة بالشرعية".

وختم تغريدته بالقول: "المكان اختلف فقط والداعم واحد".

ويجمع بين "بن بريك" و"حفتر" أنهما يقودان تمردا مسلحا ضد الحكومتين الشرعيتين المعترف بهما دوليا في بلديهما، وهما حكومة الرئيس "عبدربه منصور هادي" في اليمن، وحكومة الوفاق في ليبيا ومقرها طرابلس.

كما يجمع بينهما العلاقة الوثيقة بالإمارات وهي الداعم لهما، حسبما كشفت تقارير عدة، واعترف به "بن بريك" في تغريدته.

وسيطرت قوات الانتقالي الجنوبي على مدينة عدن التي تتخذها الحكومة الشرعية في اليمن عاصمة مؤقتة لها، وهي الخطوة التي اتهمت فيها حكومة "هادي" الإمارات بالمساعدة فيها.

المصدر | الخليج الجديد