الأحد 18 أغسطس 2019 10:28 ص

قال وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، خلال لقائه ولي العهد الكويتي الشيخ "نواف جابر الصباح"، إن أهل الخليج هم الباقون في هذه المنطقة، وإن "الأجانب سيرحلون عنها عاجلا أم آجلا".

ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية، عن "ظريف"، تأكيده ضرورة تعاون دول المنطقة في ضوء التطورات الراهنة، قائلا: "نحن باقون في المنطقة، والغرباء ذاهبون".

وترفض إيران، المهمة الأمنية البحرية التي بدأتها الولايات المتحدة وبريطانيا، في الخليج، وتعتبرها ستجلب عدم الأمن.

كما وصف "ظريف"، خلال اللقاء، العلاقات الإيرانية الكويتية بأنها "ودية وأخوية"، داعيا إلى تطويرها وتعميقها.

بدوره، رحب ولي عهد الكويت بوزير الخارجية الايراني، معتبرا مصالح المنطقة أسمى وأهم من أي شىء آخر.

كما أعلن "الصباح"، أن بلاده مستعدة للتعاون والحوار بشكل دائم، وتعتبر ذلك الأمر يصب في مصلحة المنطقة والأمن والاستقرار فيها.

ووصل "ظريف"، الأحد، إلى الكويت، في زيارة تبحث مجمل العلاقات الثنائية، والتطورات التي تمر بها المنطقة.

وقبل أيام، زار "ظريف" العاصمة القطرية الدوحة لذات الغرض.

وتأتي جولات "ظريف" على خلفية التوترات في منطقة الخليج في أعقاب الهجمات التي تعرضت لها ناقلات نفط، والعقوبات الأمريكية على طهران، ومحاولات دول للوساطة بين إيران والسعودية لنزع فتيل الأزمة بينهما.

المصدر | الخليج الجديد