الجمعة 23 أغسطس 2019 09:37 م

أعلن العراق، استدعاء القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى بغداد؛ "براين مكفيترز"، لإبلاغه رسالة بشأن الأمن القومي العراقي، وفق بيان للخارجية العراقية.

وقالت الخارجية، في بيانها الجمعة، إن وزير الخارجية العراقي؛ "محمد علي الحكيم"، "حث الجانب الأمريكي على الالتزام بتنفيذ بنود اتفاقية الشراكة الاستراتيجية مع العراق في الجوانب الأمنية والاقتصادية، وبما يعزز التعاون المشترك بين البلدين في مختلف القطاعات".

وأوضح أن "العراق وحكومته يضع كل الخيارات الدبلوماسية والقانونية في مقدمة أولوياته؛ لمنع أي تدخل خارجي في شأنه الداخلي وبما يصون أمن وسيادة العراق وشعبه".

وأكد وزير الخارجية أن العراق "ملتزم بمبدأ حسن الجوار مع جيرانه، وبما يحفظ أمن العراق والمنطقة"، مشددًا على أن "العراق ليس ساحة للنزاع والاختلاف بل للبناء والتنمية".

وذكر البيان أن اللقاء "استعرض سير العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن، وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين. ومناقشة آخر المستجدات على الساحة العراقية والإقليمية، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بالتعاون الاستخباراتي والعسكري ومحاربة الإرهاب".

والأربعاء، حملت فصائل الحشد الشعبي العراقية القوات الأمريكية مسؤولية التفجيرات الغامضة التي شهدتها مقاره خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن الاستهداف تم عبر طائرات إسرائيلية مسيرة.

وشهدت مقرات تابعة لميليشيات الحشد الشعبي، الموالي لإيران، 4 انفجارات غامضة، لم يتبين طبيعتها أو سببها.

وتأتي تلك الواقعة في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة تصعيدا بين إيران والولايات المتحدة، وسط اتهامات لطهران باستهداف ناقلات نفط في الخليج ومضيق هرمز، وهو ما تنفيه الأخيرة.

المصدر | الخليج الجديد