السبت 24 أغسطس 2019 12:51 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، السبت، إنه لا يمكن إقامة أي مشروع في شرق البحر المتوسط، يتجاهل تركيا وشمال قبرص التركية، مجددا عزم بلاده البحث والتنقيب عن النفط والغاز فيها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء قبرص التركية "أرسين تتار" بالعاصمة أنقرة.

وأعرب "أردوغان" عن يقينه بأن قوات البحرية لبلاده ستحمي سفن تركيا الناشطة شرق البحر الأبيض المتوسط، مؤكدا عزم أنقرة مواصلة التنقيب عن الغاز في المنطقة.

وقال: "نحن موجودون في شرق المتوسط عبر السفن التركية، والقوات البحرية تحمي تلك السفن".

وشدد على مواصلة تركيا أنشطة التنقيب في المنطقة "المرخص لها من قبل جمهورية شمال قبرص التركية".

وتابع: "بينما تقول جهات ماذا يفعل الأتراك هنا، نحن نواصل العمل وسنستمر في ذلك. لا يوجد انسحاب ولا خروج من هناك. نحن نعرف حقوقنا".

وأردف قائلا: "سنحمي حقوقنا وحقوق أبناء جلدتنا في شمال قبرص حتى النهاية. ما يقع على عاتقنا هو الوفاء بهذه المسؤولية الكبيرة".

وتعارض كل من قبرص اليونانية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر و(إسرائيل) أنشطة التنقيب التركية عن الطاقة شرق المتوسط.

فيما أكدت وزارة الخارجية التركية، في بيانات عدة، أن سفن تركيا تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل نشاطها.

ومنذ 1974، تشهد جزيرة قبرص انقساما بين شطرين؛ تركي في الشمال، ويوناني في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة اليونانيون خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

المصدر | الخليج الجديد