الأحد 25 أغسطس 2019 02:51 ص

تداول ناشطون أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليل السبت، مقطع فيديو يوثق لحظة إطلاق شخص ملثم النار من سلاح أتوماتيكي باتجاه قوات الدرك الأردنية، في مدينة الرمثا الحدودية مع سوريا، فيما قالت قوات الدرك إنها أرسلت مزيد من التعزيزات باتجاه المدينة، التي تشهد أحداث شغب، على خلفية قرارات اقتصادية حكومية.

وأظهر المقطع الشخص الملثم وهو يطلق النار باتجاه قوات الدرك، وفي والهواء، وسط صيحات إعجاب بما يفعله، من أشخاص محيطين.

واعتبر عدد من متداولي المقطع بأن التعدي على قوات الأمن بالسلاح يعد تجاوزا للخطوط الحمراء كافة، مطالبين بفرض هيبة الدولة.

إلى ذلك، دفعت قوات الدرك، فجر الأحد، بتعزيزات إلى مدينة الرمثا، شمالي الأردن.

وارتكزت التعزيزات الأمنية، قرب محيط متصرفية الرمثا.

جدير بالذكر أن مدينة الرمثا شهدت، السبت، أحداث شغب، لليوم الثاني على التوالي.

وتجددت الاحتجاجات وأعمال الشغب بالمدينة على خلفية قرارات جمركية أصدرتها الحكومة، إلى جانب ما وصفه الأهالي بالتضييق على تجار المدينة، الذين يوصفون بـ "البحارة".

وفي وقت سابق، السبت، أطلق مجهولون النار على حافلة تقل مرشدين سياحيين كانوا متوجهين إلى البتراء الأردنية التي تعد مقصدا مهما للسائحين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات