أعلنت إيران نجاحها في كشف وتفكيك شبكة تجسس تابعة للمخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، مشيرة إلى أن طهران بلغت الذروة في الاقتدار والصلابة وأن الاعداء وعلى رأسهم الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" يشعرون بالعجز الشديد في مواجهة إيران.

وقال وزير الأمن الإيراني "محمود علوي" في حوار متلفز مع القناة الإيرانية الثانية، مساء السبت، إن الوزارة استطاعت الكشف عن هذه الشبكة التجسسية بمساعدة قسم الاستخبارات في القوات المسلحة وبذلك فقأت عين (CIA) في إيران.

وأضاف أنه لم يظهر اقتراب من الأعداء من قبل بعض العناصر في البلاد في أي زمن كما حصل خلال الأعوام الأخيرة حيث تم الكشف عن جواسيس تفاجأت السلطات حين تم الكشف عنهم.

وتابع: "لا يلاحظ أي تماسك في تصريحات ترامب ويغير كلامه كل يوم ومن الواضح أنه يعاني من اضطرابات فكرية حول إيران فيما لو تصورنا أنه كان يتسم بالتماسك الفكري سابقا".

كما أعلن "علوي" عن اكتشاف شريط قوامه 15 ألف رصاصة لبندقية كلاشينكوف في عملية نفذتها عناصر وزارة الامن، قائلا إن أدنى مستوى من الأعمال الإرهابية وقع في إيران خلال السنوات الست الماضية، على الرغم من الدعم المتزايد للإرهابيين.

وعلى صعيد آخر، أوضح الوزير الإيراني أن بلاده اجتازت ذروة الحظر ولم يجن "ترامب" نفعا منها ولا سبيل أمامه سوى الخضوع في مواجهة الشعب الإيراني والعودة إلى الاتفاق النووي إذ إن الشعب الإيراني لن يدخل في أي مفاوضات في ظل ظروف الحظر ولن يستسلم لأمريكا.

وأشار إلى أن الحظر كان يستطيع شل حركة البلاد وترك تأثيرات مخربة كبيرة على الصعد السياسية والاقتصادية، إلا أنه بفضل توجيهات قائد الثورة وبرمجة الحكومة وتخطيطها وصبر الشعب وتحمله تم اجتياز الحظر بنجاح.

وفي يوليو/تموز الماضي، ألقت طهران القبض على 17 شخصا تتهمهم بالعمل لحساب وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، وأصدرت على بعضهم أحكام بالإعدام، بينما رفض الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" ما وصفها بمزاعم إيران بأنها فككت شبكة تجسس تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، قائلا في تغريدة إنها "كاذبة تماما"، كما اتهم وزير خارجيته "مايك بومبيو" إيران بـ "الكذب".

ويأتي الإعلان عن الشبكة المفترضة بعد أشهر من مواجهة متصاعدة بين إيران والغرب بدأت في الأول من مايو/أيار الماضي مع تطبيق عقوبات أمريكية جديدة أشد صرامة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات