الأحد 1 سبتمبر 2019 12:33 ص

قتل 5 أشخاص، وأصيب 21، على الأقل، في حادثة إطلاق نار في مدينتي ميدلاند وأوديسا، غربي ولاية تكساس الأمريكية، مساء السبت، بالتوقيت المحلي.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن شرطة أوديسا قولها إن شخصا أو شخصين كان يجوبان بسيارة أنحاء المدينة ويطلقان النار على الناس عشوائيا، موضحة أن الجاني اختطف شاحنة بريد، ونفذ بها جريمته.

من جهتها، قالت الشرطة في مدينة ميدلاند المجاورة: "نعتقد أن هناك إثنين من المشتبه بهم يستقلان سيارتين منفصلتين، الأولى شاحنة تويوتا صغيرة ذهبية اللون، والأخرى شاحنة بريد بيضاء اللون تابعة لشركة "يو آس بي"، ونصحت الناس بالابتعاد عن المنطقة والبقاء في منازلهم.

وأعلنت الشرطة أن مشتبهاً به، وهو رجل أبيض، قتل بالرصاص بالقرب من منطقة سينيرجي في أوديسا، وأن إطلاق النار قد توقف في الوقت الحالي، لكن تقارير أفادت بأن التحقيق يجري مع مشتبه بهم آخرين.

وقال البيت الأبيض إنه تم إطلاع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" على تفاصيل الحادثة.

يذكر أن ولاية تكساس كانت مسرحا لهجوم دموي سابق وقع، أوائل أغسطس/آب المنصرم، حينما فتح شخص النار عشوائيا على رواد مركز تجاري مزدحم في مدينة إل باسو، فقتل 20 شخصا وأصاب 40 آخرين.

وتتكرر حوادث إطلاق النار العشوائي في الولايات المتحدة بشكل دوري، لكن معدلها تسارع خلال الأشهر الماضية، وسط مطالبات متزايدة بتجريم حمل السلاح، الذي تتيحه السلطات الأمريكية لجميع المواطنين بشروط ميسرة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات