الجمعة 6 سبتمبر 2019 09:22 م

قال وزير الدفاع التركي؛ "خلوصي أكار"، إن تركيا والولايات المتحدة ستبدآن تسيير دوريات برية مشتركة، في المنطقة الآمنة بسوريا، بداية من 8 سبتمبر/أيلول الجاري.

جاء ذلك خلال لقائه مع مجموعة من قيادات الجيش التركي، المسؤولين عن أمن الحدود السورية، الجمعة، في ولاية ملاطيا، وسط تركيا.

وشدد "أكار"، على أن تركيا لن تسمح بإنشاء ممر إرهابي، جنوب تركيا.

وأشار إلى أنه تم التوصل مع الأمريكيين على اتفاق بجدول زمني وبرنامج معين.

وذكر أن مركز العمليات المشتركة بدأ أنشطته في قضاء "أقجة قلعة"، في ولاية شانلي أورفة، ضمن نطاق الجدول الزمني.

وأضاف أنه تم إطلاق أول طائرة بدون طيار، ثم إطلاق مروحيات تركية وأمريكية مشتركة في أجواء شمال سوريا، في إطار المرحلة الأولى من إنشاء المنطقة الآمنة.

وتابع: "نعتبر عمليات التحليق المروحية المشتركة مع الأمريكيين (شمالي سوريا) فرصة لرؤية كل ما يُدعى القيام به في الميدان بما في ذلك تدمير التحصينات الإرهابية".

والسبت الماضي، أعلن وزير الدفاع التركي، شروع مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة في العمل بطاقة كاملة، وبدء تنفيذ خطوات المرحلة الأولى ميدانيا لإقامة منطقة آمنة شرقي الفرات في سوريا.

وفي 7 أغسطس/آب الجاري، توصلت أنقرة وواشنطن، لاتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وتهدف تركيا من وراء تلك المنطقة الآمنة إبعاد الميليشيات الكردية المسلحة الموالية لحزب العمال الكردستاني، المصنف إرهابيا، الذي ينفذ عمليات مسلحة وتفجيرات في تركيا.

كما ترمي إلى توفير ملاذ آمن لآلاف المدنيين السوريين الفارين من جحيم الاشتباكات بين المعارضة المسلحة ونظام "بشار الأسد" على جبهات القتال المتعددة، وذلك بدلا من زيادة أعداد اللاجئين السوريين الذين يعبرون الحدود التركية بشكل شرعي أو غير شرعي.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول