الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 07:22 م

قال مسؤول بإدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الثلاثاء، إنه "لا تغييرات في سياسة واشنطن حول قضية الشرق الأوسط"، تعليقا على تعهدات رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، في وقت سابق اليوم، بفرض السيادة على جميع مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات بالضفة الغربية في حال إعادة انتخابه.

ونقلت "رويترز" عن المسؤول الذي لم تكشف هويته: "سننشر رؤيتنا للسلام بعد الانتخابات في إسرائيل، وسنحاول تحديد السبيل الأفضل لضمان الأمن الذي طال انتظاره، والفرص والاستقرار في المنطقة".

والثلاثاء، أدان وزير الخارجية الأردني "أيمن الصفدي"، تعهدات "نتنياهو" تلك، واصفا إياها بأنها "تصعيد خطير يدفع المنطقة برمتها نحو العنف وتأجيج الصراع".

ودعا المجتمع الدولي إلى "تحمل مسؤولياته وإعلان رفضه الإعلان الإسرائيلي وإدانته، والتمسك بالشرعية الدولية وقراراتها".

وتعهد "نتنياهو"، في وقت سابق اليوم، بفرض السيادة على جميع مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات بالضفة الغربية في حال إعادة انتخابه في 17 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأوضح "نتنياهو"، خلال مؤتمر صحفي في تل أبيب، أن فرض السيادة على كل المستوطنات والمناطق الاستراتيجية بالضفة سيكون بالاتفاق مع الولايات المتحدة.

وتخضع منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت لسيطرة السلطة الفلسطينية. وتأمل السلطة في إعلان الدولة الفلسطينية على مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، لكن تنفيذ وعود "نتنياهو" للناخبين -حال فوزه- ستقضي على هذا الأمل.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز