الأربعاء 11 سبتمبر 2019 02:28 ص

قال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، إن الرئيس "دونالد ترامب"، قد يجتمع "دون شروط مسبقة"، مع الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، خلال اجتماع الأمم المتحدة المقبل.

وأدلى "بومبيو"، بهذه التصريحات خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخزانة "ستيفن مينوشين"، لكشف النقاب عن عقوبات جديدة تستهدف جماعات، منها "الحرس الثوري الإيراني" و"حماس".

من جهته، قال "مينوشين"، إن "ترامب"، مستعد للقاء "روحاني"، دون شروط مسبقة، مع استمرار حملة "الضغوط القصوى" على طهران.

وأضاف "مينوشين": "الآن أوضح الرئيس أنه سيكون مسرورا بعقد اجتماع دون شروط مسبقة، ولكننا سنواصل حملة الضغوط القصوى"، وذلك بعد أيام من إعلان إيران تركيب أجهزة طرد مركزي لزيادة مخزوناتها من اليورانيوم المخصب.

وفي وقت سابق، ذكر "ترامب" أنه قد يجتمع مع "روحاني"، وليس لديه مشكلة بخصوص لقاء من هذا القبيل.

وقال للصحفيين في البيت الأبيض "قد يحدث.. قد يحدث.. ليس عندي أي مشكلة".

وكان "ترامب" قال، الأربعاء الماضي، ردا على سؤال عن احتمال لقائه مع "روحاني" في نيويورك: "كل شيء ممكن".

والأسبوع الماضي، أعلن الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" أنه توسط لعقد لقاء وبالتالي "اتفاق" بين "ترامب" و"روحاني" خلال أسابيع.

ولاحقا، قال "روحاني" إن إيران لن تجرى أبدا محادثات ثنائية مع واشنطن، لكن يمكنها أن تشارك في محادثات متعددة الأطراف تجمع بينها والدول الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي إذا رفعت واشنطن كل العقوبات التي أعادت فرضها على بلاده.

المصدر | الخليج الجديد