الأحد 22 سبتمبر 2019 09:36 ص

نقلت صحيفة "ذا تليغراف" البريطانية تحذرات مسؤولين إماراتيين من إمكانية تعرض بلادهم لهجمات يشنها "الحوثيون" في اليمن، وذلك في ظل التوتر الذي تشهده المنطقة منذ الهجوم على شركة "أرامكو" السعودية.

وقال المسؤولون الإماراتيون إنه "في حال استهدف الحوثيون المراكز السياحية والتجارية العالمية في الإمارات، فإنهم لن يستهدفوا بذلك الإمارات فحسب، وإنما العالم".

والأسبوع الماضي، هدد "الحوثيون" الإمارات بالانتقام من مشاركتها في حرب اليمن، وجاءت التهديدات بعد أن أعلن "الحوثيون" مسؤوليتهم عن الهجوم بالطائرات المسيرة والصواريخ على "أرامكو" شرقي السعودية.

وتوعد المتحدث باسم قوات الحوثيين "يحيى سريع" الإمارات، قائلا إن "عملية واحدة فقط ستكلفكم كثيراً".

وتابع: "نقول للإمارات إذا أردتم السلامة لأبراجكم الزجاجية فاتركوا اليمن وشأنه"، مشيراً إلى أن لدى "الحوثيين" عشرات الأهداف ضمن بنك أهداف في الإمارات.

وأعلن "الحوثيون"، بعد أسبوع واحد من الهجوم على منشأتين لأرامكو، عن وقف هجماتهم بكافة الأشكال تجاه السعودية، مشترطين توقف الهجمات السعودية على اليمن. 

وخلال إحيائهم الذكرى الخامسة لسيطرتهم على العاصمة اليمنية، صنعاء، في 21 سبتمبر/ أيلول 2014، حذّر "الحوثيون" السعودية وحلفاءها من رفض مبادرتهم، ملوّحين بالتصعيد العسكري إذا لم تلتزم السعودية.  

في المقابل، أعلن وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي "عادل الجبير"، السبت، أنّ الرياض ستراقب مدى جدية جماعة "الحوثيين" في تطبيق مبادرة السلام التي طرحوها، وذلك في أول ردّ فعل سعودي على الاقتراح. 

وفي وقت سابق، كشف "الحوثيون" عن امتلاكهم طائرات بأجيال جديدة قادرة على الوصول إلى مدى أبعد مما كانت عليه، وذلك في سياق تهديدهم للإمارات.

المصدر | الخليج الجديد