الأحد 22 سبتمبر 2019 10:44 ص

أكدت وسائل إعلام عراقية، استهداف طائرة مسيرة مجهولة، الأحد، مقرا عسكريا لقوات "الحشد الشعبي" غربي محافظة الأنبار.

ونقلت وكالة "السومرية نيوز"، عن مصدر أمني، قوله إن "طائرة مجهولة نفذت ضربة جوية بمحيط معسكر المرصنات التابع لقاطع عمليات الأنبار للحشد الشعبي".

وأضاف أن "الضربة جاءت بعد يوم واحد من انتهاء عمليات إرادة النصر الخامسة، التي كانت تتخذ من معسكر المرصنات مقرا للعمليات الجوالة"، مشيرا إلى أن "الضربة لم تؤدي إلى وقوع أية خسائر بشرية".

وكانت طائرات مسيرة يعتقد أنها إسرائيلية، قد استهدفت العديد من المقار العسكرية للحشد الشعبي في عدد من المحافظات العراقية، فيما يسعى البرلمان العراقي إلى فتح تحقيق في الانتهاكات على أراضي البلاد.

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، "عبد الخالق العزاوي"، قال في تصريح لإذاعة محلية مرخرا، إن "اللجان الحكومية بشأن التحقيق في أسباب الانفجارات في أكداس (مخازن ومواقع) الحشد الشعبي أنهت أعمالها".

وأضاف أن اللجنة توصلت إلى أن "عدد الضربات بلغ 12 ضربة، وتبين أنها جاءت بطائرات مسيرة".

وخلال الأسابيع الأخيرة، تعرضت 5 قواعد يستخدمها الحشد الشعبي لتفجيرات غامضة، كان آخرها شن طائرتين مسيرتين قبل أكثر من أسبوعين هجوما على أحد ألوية "الحشد"، قرب الحدود العراقية السورية غربا.

وأدى قصف الطائرتين المسيرتين إلى مقتل أحد عناصر الحشد وإصابة آخر، في ظل تلميحات من (إسرائيل) بالوقوف وراء تلك الهجمات، باعتبار تلك القوات مدعومة إيرانيا.

المصدر | الخليج الجديد