الأحد 22 سبتمبر 2019 01:31 م

أعلنت الشركة السويدية المالكة للناقلة البريطانية المحتجزة من قبل إيران، أنه تم إبلاغها باحتمال الإفراج عن الناقلة، الأحد، بعد نحو شهرين من احتجازها بحجة ارتكابها انتهاكا.

وقال المدير التنفيذي لشركة "ستينا بولك"، "إيريك هانيل" لقناة "SVT" التلفزيونية السويدية: "تلقينا معلومات، صباح اليوم (الأحد)، مفادها أنهم، على ما يبدو، سيطلقون سراح السفينة (ستينا إيمبيرو) خلال عدة ساعات. هكذا أدركنا أن القرار السياسي بشأن الإفراج عن السفينة قد تم اتخاذه".

وكانت السلطات الإيرانية احتجزت ناقلة "ستينا إمبيرو"، التي كانت تبحر تحت العلم البريطاني، في مياه مضيق هرمز، قائلة إنها "انتهكت قوانين الملاحة الدولية".

وجاء احتجاز الناقلة وطاقمها المكون من 23 شخصا، في 19 يوليو/تموز الماضي، بعد أسبوعين من احتجاز ناقلة نفط إيرانية قرب جبل طارق في عملية عسكرية شارك فيها عناصر من سلاح مشاة البحرية البريطاني.

وتأتي خطوة الإفراج، وسط تحشيد أمريكي لضم دول إلى تحالف دولي لحماية الملاحة بمنطقة الخليج، انضمت له بريطانيا والسعودية والإمارات، بعد سلسلة من الهجمات على 6 ناقلات نفط، وإسقاط الدفاعات الجوية الإيرانية طائرة استطلاع أمريكية، قرب مضيق "هرمز".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات