الأحد 22 سبتمبر 2019 02:46 م

قال شهود عيان إنهم سمعوا دوي انفجارات وإطلاق نار في مدينة رفح المصرية الحدودية (شرق) المحاذية لقطاع غزة.

ولم تعلن على الفور أي جهة مسؤوليتها عن الانفجارات، كما لم تعترف بها السلطات المصرية رسميا، أو تذكر ما أسفرت عنه، بحسب مراسل "العربي الجديد".

وتخوض السلطات المصرية مواجهات دامية مع عدد من المجموعات المسلحة في شمال سيناء، خاصة في رفح والشيخ زويد، أبرزها تنظيم "ولاية سيناء" الذي أعلن ولاءه لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وتتزامن تلك الانفجارات مع إعادة السلطات المصرية، الأحد، فتح معبر رفح البري الواصل بين مصر وقطاع غزة بشمال سيناء، في كلا الاتجاهين أمام الفلسطينيين، بعد إغلاقه يومين متتاليين للعطلة الأسبوعية.

ونقلت وسائل إعلام محلية مصرية عن مصدر مسؤول في المعبر قوله إنه تم التنسيق مع الجانب الفلسطيني على فتح المعبر، لعبور المسافرين بالجانبين من الطلاب والمرضى والحالات الإنسانية وحاملي الإقامات بمصر وغيرها من الدول العربية والأجنبية والعاملين في الخارج.

كما يسمح المعبر بمرور العائدين من العلاج ورحلات عمل أو من زيارات من الخارج بمصر وباقي الدول العربية والأجنبية.

ويعد معبر رفح المنفذ الوحيد لسكان غزة على العالم الخارجي، وتفتحه مصر من حين لآخر لعبور الفلسطينيين من وإلى القطاع.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات