عبر الأستاذ بجامعة قطر "نايف بن نهار" عن رفضه لاستضافة الدوحة رياضيين إسرائيليين في إطار بطولة العالم لألعاب القوى.

وعبر حسابه الموثق على "تويتر"، أعاد "بن نهار" نشر تغريدة لحساب "إسرائيل بالعربية"، التابع لوزارة الخارجية بدولة الاحتلال، تشير إلى المعاملة المحلية المتميزة تجاه الضيوف من (إسرائيل) في إطار البطولة.

وكتب الأكاديمي القطري مغردا: "هذا الفعل لا يشرفنا ولا نرضى به. وإن كان حساب (إسرائيل) يريد إيهام الخارج أن القطريين راضون بذلك فليذهب مراسلهم ويتحدث مع أي قطري في الشارع ليعرف رأي المجتمع القطري بوجود الصهاينة".

 

 

ويشارك وفد إسرائيلي، مكون من 5 رياضيين، في بطولة العالم لألعاب القوى، التي افتتحت الجمعة الماضي في قطر.

وأدانت حركة المقاطعة الدولية (BDS) السماح للاعبين إسرائيليين للمشاركة في البطولة، وعبرت في بيان عن صدمتها إزاء هذا الموقف من دولة قطر.

وقالت (BDS)، في بيان، إن هذه المشاركة تخدم (إسرائيل) و"محاولة بائسة للتغطية على جرائمها في الأراضي الفلسطينية، في الوقت الذي يقدم فيه الشعب الفلسطيني ولا زال التضحيات الجسام في سبيل الدفاع عن حقوقه ومقدساته وصيانة كرامته".

ودعت الحركة الدولية إلى العمل على منع مشاركة منتخب (إسرائيل) في البطولة، وضرورة التحرك العاجل لإدانة ورفض مثل هذه الخطوات التطبيعية، واتخاذ كافة الإجراءات لوقفها ومحاسبة المسؤولين عنها.

المصدر | الخليج الجديد