الأربعاء 9 أكتوبر 2019 02:01 م

عاد المواطنون الكويتيون المحتجزون في قبرص، إلى بلادهم، الإثنين، بعد بقائهم شهر ونصف رهن الحجز والتحقيقات على خلفية مشاجرة مع بريطانيين هناك.

واستقبل جمع غفير من الأهالي والمسؤولين العائدين لدى وصولهم مطار الكويت، فيما تعالت الزغاريد وصيحات الفرح فور خروجهم إلى صالة القدوم.

ونوه العائدون بالجهود التي بذلتها السفارة الكويتية في قبرص ووزارة الخارجية التي تدخلت ونجحت في الإفراج عنهم.

وكانت شرطة مدينة أيا نابا السياحية القبرصية ألقت القبض على المواطنين العشرة واحتجزتهم رهن الاستجواب والتحقيق، وذلك في أعقاب مشاجرة دامية نشبت بينهم وبين عدد مماثل تقريباً من السياح البريطانيين.

وجرى نقل اثنين من السياح البريطانيين إلى المستشفى لتلقي الإسعافات والعلاج بعد تلقيهما إصابات من بينها طعنة.

وجرى تداول مقطع فيديو مروع للواقعة نشرته صحيفة "سايبراس ميل" القبرصية عبر موقعها الإلكتروني.

ووفقا لذلك الفيديو، فإن شرارة المشاجرة العنيفة اندلعت بين السياح الكويتيين ونظرائهم البريطانيين على الأرصفة المحيطة بحوض سباحة في داخل منتجع سياحي.

لكنه سرعان ما انتقلت المشاجرة خارجاً إلى الشارع الذي تحول إلى ساحة معركة وسط متابعة عشرات السائحين.

وأظهر مقطع الفيديو الذي صوره أحد المارة المتشاجرين وهم يتبادلون اللكمات والركلات بشراسة في عرض الشارع، كما يبدو شخصان وهما مسحولان على الأرض، بينما راح آخرون يركلونهما ويدعسون على رأسيهما وجسديهما.

يذكر أن وزارة الخارجية الكويتية كانت استدعت قبل أيام السفير القبرصي لديها، لبحث سبل إنهاء قضية المواطنين الكويتيين المحتجزين في قبرص، منذ 10 أغسطس/آب الماضي، بسبب شجار مع مجموعة من البريطانيين.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات