الأربعاء 9 أكتوبر 2019 06:27 م

كشف رئيس الوزراء المصري"مصطفى مدبولي" أن القاهرة بدأت تنفيذ مشروعات على الأرض لوضع استراتيجية للمياه في مصر 2037، تضع خطة المياه في البلاد لمدة 20 عاما، وتصل تكلفة الاستراتيجية 900 مليار جنيه.

ويعادل الدولار الأمريكي الواحد 16.30 جنيها مصريا تقريبا.

واعترف "مدبولي" بأن القرارات الأحادية من جانب إثيوبيا والشروع في بناء سد النهضة، كانت السبب في تكليفات من الرئيس "عبدالفتاح السيسي" منذ عام 2015، بإطلاق تلك الاستراتيجية.

جاء ذلك في بيان "مدبولي" أمام الجلسة العامة لمجلس النواب المخصصة لتوضيح الحقائق للرأي العام عن كل ما يخص سد النهضة الإثيوبي.

وأشار "مدبولي" إلى أن تلك الاستراتيجية تقوم على معالجة وتحلية مياه الصرف الصحي والزراعي، فضلا عن خطة للتوسع في تحلية مياه البحر، والتي بدأت بالفعل وتم تنفيذ مشروعات للمياه ضمن هذه الخطة، بحسب قوله.

وتواجه القاهرة مخاوف شح المياه في ظل إصرار إثيوبيا على المضي قدما ببناء سد النهضة الذي سيؤثر على كمية المياه المتدفقة إلى مصر عبر نهر النيل.

وتابع رئيس الوزراء: "نفذنا مشروعات لمعالجة مياه الصرف الصحي بقيمة 110 مليارات جنيه خلال السنوات الثلاث الماضية، وكلها نفقات تحملتها الدولة تأكيدا لحسن نوايا مصر أمام الأشقاء في أفريقيا".

ولفت إلى أنّه خلال عامين تصل قيمة مشروعات المياه لـ160 مليار جنيه لمشروعات محطات المعالجة والتحلية، لتأمين احتياجات مصر من المياه، مع الأخذ في الاعتبار الزيادة السكانية.

واعترف بأن مصر دخلت وفق التقارير الدولية خط الفقر المائي، إذ يبلغ نصيب مصر من مياه النيل 55 ونصف مليار متر مكعب سنويا.

وتصل إجمالي موارد مصر المائية بعد إضافة موارد أخرى 70 مليار متر مكعب، ونصيب الفرد 700 متر مكعب سنويا، ويتناقص نصيب الفرد سنويا مع الزيادة السكانية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات