الأحد 13 أكتوبر 2019 03:08 م

حذر العاهل البحريني، الملك "حمد بن عيسى آل خليفة"، المجتمع الدولي من أن أي تهديد لحرية الملاحة في الخليج، يعطل التجارة العالمية.

جاء ذلك، خلال كلمته في افتتاح دور الانعقاد الثاني للبرلمان البحريني، الأحد، داعيا المجتمع الدولي أن يتكاتف لاتخاذ خطوات حازمة لردع المخالف والمعتدي، وإلزامه بالقوانين والمعاهدات الدولية المتعلقة بالسلامة البحرية.

ولفت إلى أن أي تهديد للملاحة سيربك أسعار النفط، كما يعد تحدياً للنظام العالمي.

وفي أغسطس/آب الماضي، أعلنت البحرين، المشاركة في المبادرة الأمريكية لتأمين الملاحة البحرية في منطقة الخليج ومضيق هرمز، حفاظا على سلامة الملاحة البحرية الدولية، وتأمين ممرات دولية للتجارة والطاقة في المنطقة.

وظهرت فكرة تشكيل تحالف أمني عسكري لحماية أمن الملاحة البحرية في مضيقي هرمز وباب المندب، في 9 يوليو/تموز 2019، للمرة الأولى على لسان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، الجنرال "جوزيف دانفورد"، بعد سلسلة من الهجمات على 6 ناقلات نفط، وإسقاط الدفاعات الجوية الإيرانية طائرة استطلاع أمريكية، قرب مضيق هرمز.

وتشهد المنطقة حالة توتر، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية، خاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

وحذرت إيران أكثر من مرة على لسان مسؤولين من أن تأسيس تحالف عسكري بزعم تأمين الملاحة في مضيق هرمز "سيجعل المنطقة غير آمنة"، وأكدت أن حل التوتر يحتاج إلى الحوار وليس إلى تحالف عسكري.

المصدر | الخليج الجديد