الأربعاء 16 أكتوبر 2019 06:30 ص

هنأت الحركة الدستورية الإسلامية في الكويت "حدس"، الأربعاء، أمير البلاد، "الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح"، بمناسبة عودته إليها، بعد تجاوزه وعكة صحية ألمت به.

وأعرب الأمين العام للحركة، التي تمثل الواجهة السياسية لجماعة "الإخوان المسلمون" في الكويت، "محمد العليم" عن "سعادته البالغة وجميع العاملين في الحركة الدستورية بعودة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الميمونة لوطنه وبين شعبه ومحبيه".

وأكد "العليم" أن "فرحة الشعب الكويتي بهذه العودة المباركة نابعة من محبة سموه وحرص الشعب الكويتي على صحته وسلامته، حامدين الله على سلامة سموه وسائلينه تعالى أن يسبغ على صاحب السمو الصحة والعافية وطول العمر ذخرا للكويت وشعبها"، وفق ما نقلت وسائل إعلام كويتية.

ومساء الثلاثاء، أعلن رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي بالإنابة "عودة الرويعي" أن أمير البلاد الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح" سيعود إلى بلاده، الأربعاء، عقب تعافيه من وعكة صحية.

وفي 8 سبتمبر/أيلول الماضي، دخل أمير الكويت إحدى المستشفيات الأمريكية، وذلك بعد 6 أيام من وصوله البلد الأخير، وقضى بالمستشفى 5 أيام أعلن إثرها مغادرته، بعد استكمال فحوصات طبية "مطمئنة"، حسب مصادر رسمية كويتية.

وأرجأ أمير الكويت لقاءً كان مقررا مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" في الـ12 من الشهر نفسه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات