الأربعاء 16 أكتوبر 2019 11:41 ص

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر العلم التركي مرسوما على الأرض ويدهسه بعض المارة، قائلين إن متجرا إيرانيا أقدم على هذا الفعل، لتسجيل اعتراضه على العملية العسكرية التركية الدائرة حاليا في شمال شرقي سوريا، منذ التاسع من الشهر الجاري.

وخلال المقطع يظهر شخص يتحدث بالفارسية، بينما يقوم بتصوير العلم التركي الذي تم رسمه على الأرض، في منطقة تسوق، ليدهسه المارة.

ولقي المقطع ردود أفعال منددة من ناشطين أتراك وعرب، معتبرينه نوعا من أنواع "الحقد الصفوي" على تركيا، لم ينته منذ الدولة العثمانية، على حد قولهم.

وكانت إيران قد أعلنت رفضها العملية العسكرية التركية، داعية أنقرة إلى وقفها، والانخراط في حوار مع التنظيمات المسلحة الكردية.

وتعد إيران من الدول التي باتت لها سطوة عسكرية وسياسية في سوريا، بعد تدخلها في البلاد، قبل سنوات، لمساندة رئيس النظام "بشار الأسد" ضد معارضيه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات