الأربعاء 16 أكتوبر 2019 03:53 م

نفت الحكومة اليمنية تقارير صحفية تحدثت عن تحديد موعد لتوقيع اتفاق، مع المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، نتيجة لمشاورات مدينة جدة السعودية بين الجانبين.

جاء ذلك في تصريح أدلى به المتحدث باسم الحكومة "راجح بادي"، ونشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ"، الأربعاء.

وأكد "بادي" عدم تحديد أي موعد لتوقيع الاتفاق، معتبرا أن ما يتم تداوله بهذا الشأن "عار عن الصحة".

كما نفى بشدة ما يتم تداوله فيما يتعلق ببنود ومسودة الاتفاق، واصفا إياها بـ"التسريبات المشبوهة".

ودعا "بادي" وسائل الإعلام والناشطين إلى تحري المصداقية واستقاء المعلومات من مصادرها وعدم الانجرار وراء التسريبات الكاذبة.

وكانت وسائل إعلام دولية، وأخرى تتبع المجلس الانتقالي الجنوبي، قد تحدثت عن تحديد الخميس موعدا لتوقيع اتفاق بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي.

وتداولت قنوات ووكالات أنباء ما قيل إنها مسودة لبنود اتفاق بين الجانبين، سيتم التوقيع عليها، برعاية العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز".

ودأبت الحكومة اليمنية على نفي مشاركتها في حوار رسمي مع المجلس الانتقالي؛ حيث شددت أكثر من مرة على ضرورة انسحاب قوات المجلس من كافة المرافق والمناطق التي سيطرت عليها قبل أي تفاهم بين الجانبين.

ومنذ بداية سبتمبر/أيلول الماضي، جددت السعودية دعوتها للحكومة اليمنية والانتقالي للانخراط في حوار جدة "بشكل فوري ومن دون تأخير" إثر سيطرة قوات الانتقالي على مدينة عدن ومحافظة أبين، جنوبي البلاد، بإسناد الطيران الحربي الإماراتي الذي قصف مواقع وتعزيزات القوات الحكومية.

المصدر | الأناضول