الأربعاء 16 أكتوبر 2019 05:51 م

أكدت تركيا، الأربعاء، عدم وجود أي تغيير بشأن التواجد الأمريكي في قاعدة إنجرليك الجوية.

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم الرئاسة التركية "إبراهيم قالن"، في مؤتمر صحفي، بالعاصمة أنقرة، تعليقا على العقوبات الأمريكية المحتملة ضد تركيا على خلفية العملية العسكرية التي تشنها الأخيرة شمالي سوريا.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قالت، الأحد، إن واشنطن تفكر حاليا في سحب أسلحتها النووية التكتيكية المخزنة في قاعدة إنجرليك التركية، التي تبعد عن الحدود السورية 250 كم.

ونقلت عن مسؤول أمريكي قوله إن الأمريكيين يرون الآن أن تلك الأسلحة أصبحت "رهينة" بيد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، وأنهم يعلمون أن إخراجها من "إنجرليك" سيعني عمليا نهاية للتحالف الأمريكي التركي، لكن استمرار إبقائها هناك يعبر عن إدامة لثغرة نووية من وجهة نظر واشنطن.

وأعلنت الولايات المتحدة، الإثنين، فرض عقوبات على مسؤولين أتراك، ردا على مواصلة الجيش التركي عملية "نبع السلام"، وطالت العقوبات اثنين من الوزراء و3 من كبار المسؤولين.

وخلال مؤتمره الصحفي، الأربعاء، أكد "قالن" أن  العملية العسكرية التركية "ستستمر بلا هوادة حتى تحقيق أهدافها".

وأضاف أن "المنظمات التي تنهب المنطقة وتعلن نفسها حاكمة عليها تحت العلم الأمريكي لا يمكنها بعد الآن أن تجد الفرصة للقيام بذلك، فتركيا عازمة بهذا الخصوص"، في إشارة إلى الميليشيات الكردية، شرق الفرات، التي تدعمها واشنطن فيما تصنفها أنقرة "إرهابية".

وأطلقت تركيا قبل أسبوع، بالتعاون مع الجيش الوطني السوري الحر (المعارض) عملية عسكرية باسم "نبع السلام"، لتأمين حدودها الجنوبية من التهديدات التي يمثلها تنظيما "بي كا كا/ ي ب ك" و"الدولة الإسلامية"، اللذان تصنفهما "إرهابيين"،  وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول