الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 06:55 م

قالت خطيبة الصحفي السعودي المقتول "جمال خاشقجي"، "خديجة جنكيز"، إن ولي العهد السعودي؛ "محمد بن سلمان"، يشير إلى أنه يتحمل على عاتقه مسؤولية بلاده، وفي الوقت نفسه يحاول الهروب من المسؤولية.

جاء ذلك في كلمة لها، الثلاثاء، خلال جلسة خاصة عن جريمة قتل "خاشقجي"، على هامش منتدى "تي آر تي وورلد" الدولي الثالث بإسطنبول.

وأضافت أنه "في حال كان بن سلمان يتحمل مسؤولية بلاده، فإن السؤال عن سبب مقتل خاشقجي هو مشروع ومن حقنا، لماذا قتلوا جمال؟ لماذا قتلوه بهذه الوحشية؟".

وأكدت أن قتل شخص بهذه الطريقة في القرن 21 وفي الأراضي التركية هو أمر "غير مقبول".

وأوضحت "جنكيز" أنها لم تقم بحملاتها طوال العام بصفتها خطيبته، بل بصفتها "إنسانة صاحبة ضمير".

وأشارت إلى أن ولي العهد السعودي "ليس لديه أجوبة على أسئلتنا، وأنه لم يقم بالحديث عن مقتل مواطنه أمام الرأي العام".

وفي 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، قتل "خاشقجي" داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، وباتت القضية من بين الأبرز والأكثر تداولا في الأجندة الدولية منذ ذلك الحين.

وعقب 18 يوما من الإنكار، قدمت خلالها الرياض تفسيرات متضاربة للحادث، أعلنت المملكة مقتل "خاشقجي" إثر "شجار" مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

وانطلقت في مدينة إسطنبول، النسخة الثالثة لأعمال "المنتدى الفكري" الذي تنظمه القناة التركية الرسمية الناطقة بالإنجليزية "تي آر تي وورلد"، الإثنين، ويناقش المنتدى موضوعات سياسية واقتصادية واجتماعية هامة.

ويستمر المنتدى على مدى يومين تحت شعار "أزمة العولمة: الفرص والمخاطر"، ويحضره سياسيون ورجال أعمال وناشطون وصحفيون وشخصيات بارزة محلية وعالمية.

المصدر | الأناضول