الأحد 27 أكتوبر 2019 06:29 م

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية أنها سيطرت، الأحد، على أجزاء واسعة من منطقة الطويشة جنوبي العاصمة طرابلس (غرب)، خلال مواجهات ضد قوات الشرق الليبي، بقيادة اللواء متقاعد "خليفة حفتر".

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من قوات "حفتر"، التي تشن، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجومًا متعثرًا للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي، العقيد طيار "محمد قنونو": قواتنا البطلة سيطرت على أجزاء واسعة من الطويشة، في مواجهات اليوم مع الميليشيات الغادرة المسنودة بالمرتزقة (يقصد قوات حفتر)، بحسب بيان على صفحة عملية "بركان الغضب" العسكرية على "فيسبوك".

وأضاف "قنونو" أن قوات "بركان الغضب" دمرت آلية مسلحة لميليشيات "حفتر" في منطقة الأربع شوارع السويحلي، وعربة صواريخ غراد قرب الاستراحة الحمراء.

وتابع: "قبضت قواتنا في محور عين زارة على 8 من عناصر ميليشيات حفتر حاولوا التسلل إلى (منطقة) الخلاطات".

فيما نقلت شبكة "الرائد" الإعلامية عن مصدر عسكري من المنطقة العسكرية الغربية قوله: "سيطرنا على أجزاء كبيرة من الطويشة، وكبدنا عناصر حفتر 20 قتيلًا".

ومنذ عام 2011، تعاني ليبيا، الغنية بالنفط، من صراع على الشرعية والسلطة، ينحصر حاليًا بين حكومة الوفاق و"حفتر".

وأجهض هجوم "حفتر" على طرابلس جهودًا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، وتسعى حاليًا إلى عقد مؤتمر دولي للأطراف المعنية، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي ينهي النزاع.

المصدر | الأناضول