الثلاثاء 5 نوفمبر 2019 08:44 م

فيما يعد مأزقا جديدا للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، اعترف "جوردون سوندلاند"، سفير واشنطن لدى الاتحاد الأوروبي، أحد أبرز حلفاء "ترامب"، الثلاثاء، بأنه أبلغ مسؤولا أوكرانياً بأن المساعدات العسكرية لبلاده تعتمد على قيام كييف بفتح تحقيق بشأن خصم "ترامب"، الديمقراطي "جو بايدن".

وقال "سوندلاند" إنه أبلغ مستشاراً بارزاً للرئيس الأوكراني "فلوديمير زيلينسكي" بأنه من غير المرجح منح كييف المساعدات العسكرية الأمريكية إلا بعد أن توضح أنها ستحقق مع "بايدن" وعلاقات ابنه مع شركة "بوريسما" الأوكرانية للطاقة.

وتركز لجان التحقيق الهادف لعزل "ترامب" في الكونجرس على محادثة هاتفية أجراها الرئيس الأمريكي بنظيره الأوكراني في الخامس والعشرين من يوليو/تموز 2019، طلب خلال التحقيق في أعمال أسرة خصمه جو بايدن في أوكرانيا.

ولكن "سوندلاند" نفى سابقاً أن يكون على علم برابط ما بين المساعدات الأمريكية لكييف وطلب "ترامب" التحقيق في أعمال أسرة "بايدن"، التي رأى الديمقراطيون فيها استغلالاً وابتزازاً لحليف على الحدود مع روسيا، ولكن أيضاً سوء استخدام للسلطة من قبل "ترامب" بهدف تحقيق مكاسب سياسية داخلية.

ويواجه الرئيس الأمريكي اتهامات بمحاولة الضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق في مزاعم فساد غير مدعومة بأية أدلة ضد خصمه السياسي "جو بايدن"، نائب الرئيس الأمريكي السابق، وابنه "هانتر بايدن" الذي عمل في شركة غاز أوكرانية.

ويتنافس "بايدن" على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية عام 2020.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات