الجمعة 8 نوفمبر 2019 07:16 م

أعلنت إثيوبيا، الجمعة، تدشين سد جديد على نهر النيل، بخلاف سد "النهضة".

وأشارت شركة الكهرباء الإثيوبية، إلى أن مشروع الطاقة المائية الجديد، المتمثل في سد "جينالي داو"، سيتم تشغيله بصورة كاملة بعد شهرين.

وتم تشييد السد الجديد على نهر النيل، في الجزء الجنوبي الشرقي من إثيوبيا، وفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الإثيوبية، "أبراهام بلعي"، إن المشروع اكتمل بنسبة 99%.

وأوضح أن سد "جينالي داو" الإثيوبي سينتج نحو 254 ميجاوات من الكهرباء، سيتم تشغيله بعد شهرين عند الانتهاء من الاختبار اللازم للعمل.

وأشار "بلعي" إلى أن السد الجديد يبلغ ارتفاعه 110 مترا، وطوله نحو 426 مترا، وقادر على استيعاب 2.5 مليار متر مكعب من المياه.

وقال "بلعي" إن السد الجديد المشيد على نهر النيل، سيزيد من طاقة التوليد الكهربائية في البلاد من 260.4 إلى 514.4 ميجاوات كهرباء.

وتبلغ تكلفة بناء سد الطاقة الكهرومائية، الذي قامت ببنائه مجموعة "جيزهوبا" الصينية على نهر جينالي داو، حوالي 450 مليون دولار.

ويأتي هذا السد بخلاف سد النهضة الإثيوبي الكبير، الذي تبلغ تكلفته أربعة مليارات دولار في عام 2011، وتم تصميمه ليكون حجر الزاوية في مساعي إثيوبيا لتصبح أكبر دولة مصدرة للطاقة في أفريقيا، من خلال توليد كهرباء تصل إلى أكثر من 6000 ميجاوات.
 

المصدر | الخليج الجديد