الخميس 14 نوفمبر 2019 05:28 م

قال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إنه لقن السيناتور الأمريكي "ليندسي جراهام" درسا، ورد عليه بخصوص تصريحات الأخير ضد تركيا.

وأوضح "أردوغان"، الخميس، في تصريحات للصحفيين على متن الطائرة خلال رحلة عودته من واشنطن بعد زيارة رسمية استغرقت يومين: "قلت له ما يلزم قوله وقد تلقى درسه اليوم".

وكشف الرئيس التركي، أن جهات معارضة لنظيره الأمريكي (لم يسمها)، تبذل جهودا مكثفة لإفساد العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة، مؤكدا أن "ترامب يبذل جهدا صادقا من أجل حل المشاكل مع تركيا على أساس الاحترام المتبادل والمصالح الوطنية".

وكان "جراهام" من أبرز معدي مشروع قانون في الكونجرس يدعو إلى فرض عقوبات على تركيا وإجراء تحقيق في ثروات "أردوغان" وعائلته، فيما تعهد بأن يجعل الرئيس التركي يدفع "ثمنا باهظا" للتدخل العسكري في سوريا.

وشدد "أردوغان" على أنه يعلم جيدا دوافع خلق مناخ سياسي ضد تركيا في الولايات المتحدة ومن يقف ورائها، وقال إن بلاده ستواصل وعلى كافة المحافل شرح أفكارها المشروعة "ضد فعاليات التضليل التي تستهدفها".

كما أشار إلى أنه قدم معلومات مفصلة لـ"ترامب" والسيناتورات الذين التقى بهم في البيت الأبيض بخصوص المسألة الأرمنية وأحداث 1915، مضيفا: "شرحت لهم أن تسييس الأحداث التاريخية خطأ فادح".

واعتبر أن الحوار القائم على المعلومة الصحيحة السبيل لحل اختلافات وجهات النظر بين تركيا والولايات المتحدة.

وحول المعارض التركي الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب عام 2016، "فتح الله غولن"، قال "أردوغان": "قدمنا لجميع السيناتورات الأمريكيين كتابا مفصلا عن ممارسات منظمة غولن الإرهابية، وسنرسل لهم سلسلة كاملة بشأن ذلك".

وعن تسليم "غولن" (مقيم في الولايات المتحدة)، قال إن "اللقاءات متواصلة بين وزارتي العدل (التركية والأمريكية) ونتابع الموضوع دون كلل أو ملل".

المصدر | الخليج الجديد