الجمعة 15 نوفمبر 2019 05:37 ص

حذرت الولايات المتحدة مصر من فرض عقوبات في حال قررت القاهرة المضي قدما في صفقة شراء الطائرات الحربية الروسية "سو- 35"، وفقا لما أفادت به صحيفة "وول ستريت جورنال".

وأوضحت الصحيفة أن التحذير جاء في رسالة وجهها وزيرا الخارجية والدفاع الأمريكيين "مايك بومبو" و"مارك إسبر" إلى وزير الدفاع المصري "محمد زكي"، وعقب وصول وزير الدفاع الروسي "سيرغي شويغو" إلى القاهرة لإجراء محادثات للتعاون العسكري.

وأشارت الرسالة إلى أن "مصر تخاطر بالتعرض لعقوبات بموجب قانون أمريكي يمنع شراء المعدات العسكرية الروسية"، وحذرت المسؤولين المصريين من أن صفقات الأسلحة الكبرى مع روسيا ستعقّد حصول مصر على المساعدات الأمنية من واشنطن أو حتى توقيع صفقات سلاح معها.

كما حذر مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية قائد القوات الجوية المصرية شخصيا من العواقب المحتملة لإتمام الصفقة، بحسب الصحيفة الأمريكية.

وكانت مصر قد وقعت على اتفاق بقيمة ملياري دولار للحصول على أكثر من 20 من مقاتلات سو- 35، في إطار سعيها لتعزيز تحالفها العسكري مع روسيا.

ورفض مسؤول بالبيت الأبيض التعليق على ما وصفها بـ"وثائق مسربة مزعومة"، لكنه أكد أن الولايات المتحدة تحث جميع الحلفاء والشركاء على التخلي عن المعاملات مع قطاعات الدفاع والاستخبارات الروسية التي من المحتمل أن تجلب العقوبات، وفقا لما نقله موقع قناة الحرة الأمريكية.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات على أي دولة تقوم بـ"تبادلات ضخمة" مع روسيا أو إيران أو كوريا الشمالية وفق قانون "كاتسا"، الذي ينص على اختيار وزير الخارجية الأمريكي 5 عقوبات من 12 متاحة وفرضها على الجهة التي خرقت القانون.

وكان "بومبيو" قد ذكر، في 9 أبريل/نيسان الماضي، بجلسة استماع للجنة مجلس الشيوخ الأمريكي المختصة بميزانية عام 2020، أنه أكد للمسؤولين المصريين بوضوح على أن "شراء المنظومات الروسية سيتسبب في تطبيق عقوبات بالتوافق مع قانون التصدي لخصوم الولايات المتحدة (كاتسا)".

وتزامنت إفادة "بومبيو" آنذاك مع زيارة أجراها الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" إلى الولايات المتحدة، التقى خلالها نظيره الأمريكي "دونالد ترامب"، بالبيت الأبيض.

 يشار إلى أن الولايات المتحدة طبقت قانون كاتسا ضد الصين في 2018 لشرائها معدات عسكرية من روسيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات