الجمعة 15 نوفمبر 2019 01:22 م

قالت ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية إن إدراج أرامكو السعودية الوشيك في سوق الأسهم المحلية قد يساعد على تقوية صافي مركز أصول الحكومة، وإن حصيلة الطرح يمكن أن ترفع معدل النمو الاقتصادي للمملكة في المدى الطويل.

تبدأ الشركة الأعلى ربحية في العالم بيع أسهم في 17 نوفمبر/تشرين الثاني من خلال طرح عام أولي قد تدور حصيلته بين 20 و40 مليار دولار.

وقالت ستاندرد آند بورز في مذكرة "الجانب الأكبر من حصيلة الأموال سيؤول إلى الحكومة أو صندوق الاستثمارات العامة، مما قد يعزز صافي مركز الأصول المالية القوي بالفعل للبلد والبالغ 72.7% من الناتج المحلي الإجمالي".

"وفي حالة استغلالها استغلالا مثمرا، فإننا نعتقد أن الأصول قد تساعد أيضا في صيانة طاقة النمو على مدى أفق تصنيفنا الممتد لثلاث سنوات".

تصنف ستاندرد اند بورز السعودية عند A-/A-2 مع نظرة مستقبلية مستقرة. وقالت الوكالة إن التصنيف تكبحه عوامل مثل المخاطر الجيوسياسية العالية ومستويات العجز المالي الكبيرة ونقص الشفافية في كل من الإطار المؤسسي والإفصاح عن الأصول الحكومية.

 

المصدر | الخليج الجديد + رويترز