السبت 16 نوفمبر 2019 11:59 ص

جددت قطر التأكيد على استمرار دعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا) من أجل تمكينها من أداء ولايتها "التي لا غنى عنها"، مشددة على أهمية دعم المجتمع الدولي والجهات المانحة للوكالة.

جاء ذلك في بيان أمام اللجنة الرابعة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدةحول بند "أونروا" الذي أدلت به "شما صقر المريخي" عضو وفد دولة قطر المشارك في أعمال الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتجاوزت مساهمات دولة قطر خلال السنوات الثماني الماضية عبر صندوق قطر للتنمية ولجنة إعمار غزة المليار دولار، علاوة على المساهمات التي قدمتها مؤسسات المجتمع المدني.

وتطرق البيان إلى أثار الدعم القطري الملموسة، التي أبرزتها التقارير الأممية المختلفة، في معالجة احتياجات اللاجئين الفلسطينيين العاجلة وطويلة الأمد في مجالات تشمل الإمداد بالطاقة الكهربائية وتعزيز البنى التحتية وإصلاح وإنشاء المساكن، علاوة على تمويل فرص العمل بما يساهم في انتعاش الاقتصاد وتحقيق الازدهار.

ورفعت قطر من مستوى تبرعها لصالح الموارد الأساسية للوكالة بتعهد متعدد السنوات قدره 8 ملايين دولار سنويا، علاوة على المساهمة التي أعلنت عنها العام الماضي لدعم أنشطة وبرامج الوكالة بمبلغ 50 مليون دولار، والتي شكلت عاملا أساسيا في ضمان فتح المدارس دون تأخير.

وانضمت دولة قطر إلى عضوية اللجنة الاستشارية لــ"أونروا" بموجب القرار 73/92.

وأشارت "شما المريخي" إلى أن "أونروا" لا تزال تؤدي دورا حيويا في تخفيف محنة اللاجئين الفلسطينيين، وتؤمن لهم الحماية والدعم في ظل التحديات التي يواجهونها.

ودعت إلى ضرورة ضمان تمويل مستدام للوكالة لتمكينها من توفير الخدمات بدون انقطاع، وعلى نحو يمكن التنبؤ به.

المصدر | الخليج الجديد+ قنا