الأحد 17 نوفمبر 2019 10:10 م

أعلنت الهيئة العامة للرياضة في السعودية، الأحد، إحالة ملف العضو السابق في نادي النصر، "سعد آل مغني"، إلى النيابة العامة، بعد ما قالت إنه فشل في إثبات اتهاماته للإدارة الجديدة للنادي بالأدلة والمستندات.

جاء ذلك في بيان صادر عن الهيئة العامة للرياضة، الأحد.

وقال البيان إن الهيئة تواصلت مع العضو السابق لاستيضاح ما لديه من أدلة أو مستندات وأمهلته الفترة الكافية لتقديمها، بحسب طلبه، إلا أنه لم يقدم أي مستند بهذا الخصوص.

وكان "آل مغني" قد اتهم إدارة النصر الجديدة بقيادة "صفوان السويكت" بأنها ضعيفة للغاية، وأنها وعدت اللاعبين بمكافأة في حال الفوز أمام الهلال، تم تأجيلها، ولم تصرف حتى الآن لهم.

لكن البيان شدد على أنه "بعد بحث المخاطبات المرفوعة للهيئة ذات الصلة بالعملية الانتخابية لنادي النصر، تبين عدم وجود أي خطاب أشار إلى اسمه أو حمل توقيعه، فاتضح من ذلك ومن خلال إفادته أنه بنى تصريحه على احتمالات وظنون تفتقر إلى ما يسندها“.

وأبدى البيان الرفض التام في التساهل بإطلاق الاتهامات التي لا تستند إلى دليل، أو محاولة جعل التنافس الرياضي مسوغًا لبث الاحتقان والانتصار للخلافات الشخصية بالوسائل غير المشروعة.

وقبل أيام قالت الهيئة العامة للرياضة إنها قررت استدعاء "سعد بن ثابت آل مغني" للتحقيق معه حيال التصريحات التي أطلقها عبر وسائل الإعلام، حيث وجه رئيس مجلس إدارة الهيئة الأمير "عبدالعزيز بن تركي الفيصل"، باتخاذ إجراءات عاجلة حيال ذلك.

وكان "سعد آل مغني" العضو الذهبي السابق بنادي النصر، قد كشف عن امتلاكه سرا، كفيلًا بخصم 3 نقاط من رصيد النادي، بالدوري السعودي للمحترفين.

وأعلنت إدارة النصر إسقاط العضوية الذهبية لـ"آل مغني" بأثر فوري، بعد استكمال الإجراءات النظامية بشأنه.

وكان "آل مغني" قد طالب إدارة النصر بتسليم المكافآت للاعبين قبل مباراة الفيصلي المؤجلة، "لأهميتها في الوصول لصدارة الدوري"، على حد قوله.

وتابع: ”الإدارة النصراوية لم تكن سببًا في تهيئة نور الدين أمرابط من الناحية النفسية، التي كانت سيئة قبل مباراة الديربي أمام الهلال، وجاء ذلك من خارج الإدارة، وتحول للإيجاب في اللقاء وكان اللاعب مؤثرًا وصنع فارقا".

وأردف "آل مغني": ”الخطاب الذي رفع للهيئة العامة للرياضة من نادي النصر، به الأعضاء الذهبيون وموقع منهم (مزور)، لأنني لم أوقع عليه كعضو ذهبي، وشخص آخر وقع بجانب اسمي بدلًا مني، ولا أعلم شيئًا عنه".

وواصل: "سأعترض على قرار إسقاط عضويتي، كونه غير قانوني، والإدارة النصراوية أخطأت بحقي، والحق سيظهر قريبًا".

وختم: "للأسف هناك بعض الإعلاميين النصراويين ألسنتهم تم شراؤها بمبالغ مالية، وكل ما قيل بشأن إفشاء أسرار النادي بالعلن، غير صحيح، ولدي سر من داخل البيت النصراوي لو أخرجته لتم خصم 3 نقاط من الفريق بالدوري، ولكني لن أفشي به أبدًا".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات