الاثنين 18 نوفمبر 2019 01:50 ص

تداول ناشطون سودانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا صوتيا مسربا لنائب رئيس المجلس السيادي السوداني وقائد قوات الدعم السريع، "محمد حمدان دقلو"، الشهير بـ"حميدتي"، يقول فيه إنه لولا قواته، لتم شنقه، خلال الأحداث التي شهدتها السودان مؤخرا.

وعبر "حميدتي"، خلال التسريب، عن عدم اكتراثه بالمجلس السيادي، قائلا إنه لا يفتحر بعضويته، قائلا: "السلطة تطير، وأنا لولا خوفي من انهيار البلاد لما قبلت بعضوية مجلس السيادة".

وخلال التسريب أيضا، شرع "حميدني" في تأنيب القوات الخاصة التابعة للدعم السريع، التي يترأسها، متهما إياها بالتسيب وضعف الولاء، واشتكى من الهروب المتكرر لأفراد هذه القوة، التي أشار إلى أنها تلقت أفضل تدريب وحازت على امتياز لم تنله أي مجموعة عسكرية أخرى.

وقال "حميدتي": "تم إرسالكم لليمن رغم أنكم لا تستحقون".

وتحدث "دقلو" عن تسجيل نحو 300 بلاغ ضد أشخاص انتحلوا صفة قوات الدعم السريع وارتكبوا أعمال فساد وقتل بالبلاد، وطالب منسوبيه بعدم ارتداء "الكدمول" (شال يرتديه أهل السودان لإخفاء ملامح وجوههم بسبب الرياح)، وحثهم على الاهتمام بالنظافة والتقيّد بالسلوك الحضاري.

و"حميدتي" أكثر القيادات العسكرية إثارة للجدل بالسودان، وتشير إليه أصابع الاتهام بالوقوف وراء مجزرة فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم في يونيو/حزيران الماضي.

وأفادت مصادر مطلعة بأن "حميدتي" لديه طموح سياسي لقيادة السودان مستقبلا، وحصل على دعم إماراتي كبير، لتشكيل حزب سياسي، وفقا لما نقله موقع "الجزيرة مباشر".

كما أكد موقع "ميدل إيست آي" البريطاني أن ألفا من أفراد قوات الدعم السريع، التي يقودها "حميدتي"، توجهوا، إلى شرق ليبيا، مؤخرا، بتعليمات إماراتية، للقتال إلى جانب قوات الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر" ضد حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات