الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 09:59 م

لقي مدير استخبارات في وزارة الداخلية العراقية مصرعه، مساء الثلاثاء، إثر تفجير منزل مفخخ خلال ملاحقة عناصر بتنظيم "الدولة الإسلامية"، شمالي البلاد.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن ضابط شرطة برتبة نقيب، قوله إن مدير استخبارات "أفواج صلاح الدين"، التابعة لوزارة الداخلية، المقدم "أحمد العنزي"، لقي مصرعه في تفجير منزل مفخخ غربي مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين (شمال).

وأفاد المصدر، مفضلا عدم الكشف عن هويته، أن "العنزي" كان يقود قوة اقتحمت المنزل المفخخ، الذي كان يشتبه بأن مسلحين من تنظيم "الدولة الإسلامية" يتخذونه مقراً لهم.

وأعلن العراق، عام 2017، الانتصار على تنظيم "الدولة الإسلامية"، باستعادة كامل أراضيه من قبضته، والتي كانت تقدر بثلث مساحة البلاد، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة تشن هجمات على فترات متباينة بطريقة حرب العصابات التي كانت تتبعها خلايا التنظيم قبل عام 2014.

المصدر | الخليج الجديد