الأربعاء 20 نوفمبر 2019 02:57 ص

تراجعت استثمارات دول مجلس التعاون الدول الخليجية، في أذون وسندات الخزانة الأمريكية بنسبة 5%، على أساس شهري في سبتمبر/أيلول الماضي.

وسجلت استثمارات دول الخليج خلال سبتمبر/أيلول الماضي نحو 273.9 مليار دولار، وفق بيانات رسمية صادرة عن وزارة الخزانة الأمريكية.

وبلغ إجمالي استثمارات دول مجلس التعاون في أذون وسندات الخزانة الأمريكية 288.2 مليار دولار في أغسطس/آب.

وخفضت الإمارات حيازتها بنسبة 24.4%، بما قيمته 12 مليار دولار، ليهبط رصيدها من 49 مليار دولار، في أغسطس/آب، إلى 37.3 مليار دولار في سبتمبر/أيلول.

وأظهرت بيانات وزارة الخزانة الأمريكية، الثلاثاء، أن السعودية ظلت في طليعة الدول الخليجية المستثمرة في الأذون والسندات الأمريكية، بقيمة 181.5 مليار دولار في سبتمبر/أيلول، هبوطا من 183.8 مليار دولار في أغسطس/آب.

وحلت الكويت في المرتبة الثانية، بإجمالي استثمارات بلغت 44.1 مليار دولار، مقارنة بـ44.06 مليار دولار في الشهر السابق له.

وجاءت الامارات في المرتبة الثالثة، بإجمالي استثمارات بلغت 37.3 مليار دولار، ثم سلطنة عُمان بـ8.6 مليار دولار، وقطر 2.2 مليار دولار.

وتذيلت البحرين القائمة بـ321 مليون دولار فقط.

وما تعلنه الخزانة الأمريكية في بياناتها الشهرية هو استثمارات دول الخليج في أذون وسندات الخزانة الأمريكية فقط، ولا تشمل الاستثمارات الأخرى في الولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة.

وبلغ إجمالي قيمة الاستثمارات العالمية في أذونات وسندات الخزانة الأمريكية، حتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، نحو 6776.8 مليار دولار أمريكي، بصدارة اليابان 1145.8 مليار دولار، ثم الصين بـ1102.4 مليار دولار.

وأظهرت البيانات، أن الأجانب باعوا أذون وسندات خزانة أمريكية في سبتمبر/أيلول، وأن التدفقات الخارجة سجلت أعلى مستوى لها منذ ديسمبر/كانون الأول 2018.

وبلغ إجمالي التدفقات الأجنبية الخارجة 34.324 مليار دولار في سبتمبر/أيلول، ارتفاعا من 30.479 مليار دولار في الشهر السابق.

المصدر | الخليج الجديد