الأربعاء 20 نوفمبر 2019 09:30 ص

قال وزير الري والموارد المائية المصرية، "محمد عبدالعاطي"، إن بلاده الوحيدة في إفريقيا التي تعيد استخدام المياه 4 مرات، لتجاوز أزمة النقص في مواردها المائية.

وأضاف "عبدالعاطي" خلال لقائه نائب وزير الري الصيني، "يي جيانتشون"، الذي يزور القاهرة، أن مصر الدولة الوحيدة بين أقرانها من دول حوض النيل التى لا يوجد بها أي مصادر مياه سوى نهر النيل.

وشدد الوزير المصري، على أهمية التنسيق بين الجهات المعنية لضمان الحفاظ على الحقوق المائية المصرية، مشيرا إلى صياغة استراتيجية طموحة للموارد المائية بقيمة 50 مليار دولار بحلول عام 2037.

وتناول اللقاء، أمس الثلاثاء، بالعاصمة القاهرة، تطورات أزمة "سد النهضة"، ومشروعات تحلية المياه، وسبل الاستفادة من الخبرة الصينية فى مجال الزراعة على المياه عالية الملوحة، وكذلك تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين فى عام 2012 فى مجال الموارد المائية، وفق صحف مصرية.

وتسعى مصر عبر مفاوضات جارية مع إثيوبيا والسودان، برعاية أمريكية، للوصول إلى اتفاق لحل أزمة "سد النهضة" بحلول 15 يناير/كانون الثاني 2020.

وهناك خلافات بين القاهرة وأديس أبابا حول العناصر الفنية الحاكمة لعملية ملء وتشغيل السد والتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد وحالة إعادة الملء.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب.
 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات