الأربعاء 20 نوفمبر 2019 02:21 م

أدانت محكمة بريطانية، الشاب الكويتي "عبدالله العنزي" (20 عاما)، بالسجن لمدة تصل إلى 12 شهراً، في اتهامه بالاحتيال والغش أثناء خضوعه لاختبار رخصة القيادة في المملكة المتحدة.

ووفق صحيفة "ديلي ميل"؛ فان "العنزي" الذي قدم إلى بريطانيا عام 2016، برفقة عائلته المكونة من أم و3 بنات، جري ضبطه وهو يحاول الغش لاجتياز الاختبار، وذلك عبر سماعه بلوتوث، أخفاها بسماعة ترجمة اللغة الإنجليزية.

وقالت إن الغرض من السماعة البلوتوث التي وضعها الشاب الكويتي في أذنه اليمني، كان لكي يتواصل مع شخص عبر الهاتف ليلقنه الإجابات على الأسئلة المخصصة للامتحان.

وأضافت الصحيفة أن الشاب عند ضبطه من قبل المسؤول عن الامتحان قام بإخفاء السماعة في أحد جواربه، ورفض تسليمها، على حد ما تدعيه الصحيفة.

وذكرت الصحيفة أن الشاب واجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 12 شهرًا بعد أن اعترف بـ"حيازة سماعة للاستخدام في الاحتيال"، لكن حكم عليه بإكمال أمر مجتمعي مدته 12 شهرًا و 80 ساعة من العمل بدون أجر.

وخففت عقوبته من السجن إلى الخدمة المجتمعية، وقال محامي الدفاع عنه وفق ما نقلته الصحيفة إن "الشاب هو المعيل الوحيد لعائلته والمكونة من أم و3 أخوات كفيفات (فاقدات للبصر).

وتابعت أن الشاب الكويتي حاول اجتياز اختبار القيادة من أجل الحصول على عمل لإعالة عائلته.

ويتكون الاختبار النظري للحصول على رخصة القيادة في المملكة المتحدة من 50 سؤالًا من خيارات متعددة، إضافة إلى مشاهدة مقاطع فيديو لتصور المخاطر المحتملة أثناء القيادة، وعلامة النجاح المطلوبة هي 43 من أصل 50 سؤالًا.

كما يطلب من الخاضعين للاختبار تحديد ما لا يقل عن 44 خطرًا من بين 75 خطرًا يظهر في مقاطع الفيديو.

ووفق الصحيفة، تقدم ما يقرب من 1.8 ملايين شخص لاجتياز الاختبار النظري لقيادة السيارة العام الماضي لكن أقل من نصف فقط هم من اجتاز الامتحان بنجاح.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات