الأربعاء 20 نوفمبر 2019 02:47 م

قتل 11 مقاتلا بينهم 7 غير سوريين، في ضربات إسرائيلية، استهدفت مواقع تابعة للنظام السوري، وقوات إيرانية متحالفة معه، في دمشق وريفها، حسبما أفاد المرصد السوري، الأربعاء.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مدير المرصد؛ "رامي عبدالرحمن": "لا يمكننا أن نجزم ما إذا كان المقاتلون غير السوريين إيرانيون أو (مقاتلين) من جنسيات مختلفة موالين لإيران".

وأشار إلى أن الضربات التي نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي،  ليل الثلاثاء/الأربعاء، أسفرت كذلك عن إصابة 4 مدنيين بجروح.

وأفاد جيش الاحتلال، صباح الأربعاء، بشنّه ضربات على مواقع عسكرية في دمشق، مبررا ذلك بأنه، ردا على إطلاق صواريخ من سوريا باتجاه (إسرائيل)، الثلاثاء.

وأعلن أن دفاعاته الجوية اعترضت، الثلاثاء، 4 صواريخ أطلقت من سوريا، فيما قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، إن الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري، تصدت ليل الثلاثاء/الأربعاء لصواريخ أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية قرب دمشق.

ونقلت "سانا" عن مصدر عسكري قوله إنه "في تمام الساعة الواحدة والدقيقة العشرين من فجر اليوم الأربعاء، قام الطيران الحربي الإسرائيلي (...) باستهداف محيط مدينة دمشق بعدد من الصواريخ".

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر عسكري قوله إن "3 طائرات إسرائيلية تناوبت على إطلاق عدد من الصواريخ باتجاه محيط العاصمة دمشق".

وأضاف المصدر أن "الطائرات الإسرائيلية أطلقت الصواريخ من فوق منطقة إصبع الجليل عند المثلث السوري اللبناني الفلسطيني".

ووفق ناشطين، فإن القصف استهدف مطار المزة ومنطقة الكسوة غرب دمشق، إضافة إلى مواقع في التلال المحيطة بصحنايا في الغوطة الغربية.

المصدر | الخليج الجديد