الخميس 21 نوفمبر 2019 02:05 م

قال مهاجرون غير نظاميين من جنسيات مختلفة إن جنودا يونانيين من حرس الحدود قاموا بضربهم عقب القبض عليهم، وأجبروهم على العودة إلى تركيا.

وذكرت مصادر أمنية، الخميس، أن قوات حرس الحدود التركية ضبطت 30 مهاجرا غير نظامي أثناء دوريات في منطقة إيبصالا بولاية أدرنة المحاذية للحدود اليونانية.

وأضافت المصادر أن قوات حرس الحدود نقلت المهاجرين إلى دائرة الهجرة في ولاية أدرنة، بعد إجراء الفحوصات الطبية عليهم، حيث تبين أن بعضهم مصابون بجروح.

وقال المهاجر الباكستاني "سليمان بيان"، إن جنودا يونانيين عاملوهم بشكل فظيع، و ضربوهم عقب إلقاء القبض عليهم.

وأوضح: "لقد كبلوا أيدينا من الخلف، وحبسونا في منزل لمدة يومين دون أن يقدموا لنا طعاما أو ماء، ومن ثم جاؤوا بنا إلى ضفة نهر، وبدأوا يضربوننا بأسلحتهم".

وتابع "توجد آثار الضرب في كل أنحاء جسمي، وبعدها أجبرونا على العودة إلى تركيا، حيث قامت الجهات التركية بمعالجتنا وتقديم المأكل والمشرب لنا".

من جانبه، قال المهاجر الأفغاني "بلال طاهي" إن جنديا يونانيا ضربه بأخمص سلاحه على رأسه مما أدى إلى فقدانه للوعي لفترة.

وأشار أن العسكريين والشرطة اليونانية تتعامل مع المهاجرين بطريقة فظيعة.

وقال: "الجنود اليونانيون استخدموا القوة ضدنا، وألقوا بنا في نهر على الحدود بين البلدين، وبعدها سلّمنا أنفسنا لحرس الحدود التركي، حيث نقلوني إلى المشفى على الفور، وأنا الآن بصحة جيدة".

المصدر | الأناضول