الخميس 21 نوفمبر 2019 06:11 م

فيما يعتبر أول تصريح رسمي سعودي على الأنباء التي ترددت مؤخرا حول قرب إنهاء الأزمة الخليجية، الممتدة منذ أكثر من عامين، أبدى سفير المملكة في الكويت؛ الأمير "سلطان بن سعد آل سعود"، توقعات متفائلة بهذا الشأن.

وجاءت تصريحات السفير السعودي للصحفيين، الخميس، بمناسبة العيد الوطني لسلطنة عمان.

وقال إن "الرياضة قد تصلح ما أفسدته السياسة، والكويت الآن تسعى في تقريب وجهات النظر والوساطة"، في إشارة إلى تراجع الرياض وأبوظبي والمنامة عن مقاطعة بطولة خليجية كروية مقامة في الدوحة، في سابقة هي الأولى منذ اندلاع الأزمة.

وأضاف "ما يرونه الأخوة في الكويت، وخصوصا نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، فنحن نتمناه إن شاء الله"، بحسب صحيفة "السياسة" الكويتية.

ووفقا لتقارير إعلامية، كشف مصدر حكومي في العاصمة الأمريكية واشنطن، الأسبوع الماضي، أن المصالحة الخليجية-الخليجية "بلغت مرحلة متقدمة"، وسط جهود تقودها الولايات المتحدة بأوامر مباشرة من الرئيس "دونالد ترامب".

وتتزامن هذه المعلومة مع زيارة وزير الخارجية القطري، الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، الأخيرة إلى واشنطن، حيث بحث مع نظيره الأمريكي، "مايك بومبيو"، أهمية وحدة مجلس التعاون لدول الخليج العربي.

كما شهدت الأيام الماضية تطورات في منطقة الخليج، اعتبرت مؤشرات على قرب انتهاء الأزمة، التي بدأت في يونيو/ حزيران 2017، عندما أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة قطر اقتصاديا ودبلوماسيا بتهمة "دعمها للإرهاب"، وهو ما نقته الدوحة مرارا وتكرارا.

المصدر | الخليج الجديد