الجمعة 22 نوفمبر 2019 07:25 م

قد تكون "فيسبوك" أقل شركة موثوق بها عندما يتعلق الأمر بالخصوصية على الإنترنت، ولكن يبدو أن "جوجل" بدأت تنافسها في الثغرات.

فقد كشفت الشركة عن ثغرة جديدة في نظام "أندرويد" سمحت للقراصنة، بشكل أساسي، بالوصول إلى كاميرا الهاتف الذكي، حتى عندما يكون الهاتف في وضع القفل.

اكتشفت شركة "تشيك ماركس" هذه الثغرة التي سمحت للقراصنة بتجاوز أذونات التطبيق، وقد تأثرت هواتف "بكسل" التابعة لـ"جوجل" بشكل خاص، لكن يبدو أن المشكلة تؤثر كذلك على هواتف "سامسونج" وغيرها من الشركات المصنعة أيضا.

وبحسب ما ترجم "الخليج الجديد" عن موقع "digitaltrends"، قالت الشركة: "اكتشف فريقنا أنه من خلال تلاعب محدد، يمكن للمهاجم التحكم في التطبيق لالتقاط الصور ومقاطع الفيديو من خلال تطبيق مارق، لا يملك أذونات للقيام بذلك".

وأضافت: "كما وجدنا أن بعض سيناريوهات الهجوم تُمكّن الجهات الخبيثة من التحايل على سياسات أذونات التخزين المختلفة؛ ما يتيح لهم الوصول إلى مقاطع الفيديو والصور المخزنة، بالإضافة إلى بيانات (GPS) المضمنة في الصور، لتحديد موقع المستخدم من خلال التقاط صورة أو فيديو".

بعد نشر الشركة لكشفها؛ أقرت "جوجل" بوجود هذه الثغرة، مؤكدة أنها تداركتها، وهو ما يعني عدم القلق من قدرة المتسللين على الوصول إلى الكاميرا، إذا كان لديك آخر تحديث أمني على هاتفك.

وقالت "جوجل" في بيان: "لقد تمت معالجة المشكلة على أجهزة جوجل المتأثرة عبر تحديث متجر بلاي لتطبيق كاميرا جوجل في يوليو (تموز) 2019، كما تم توفير تصحيح لجميع الشركاء".

ليس هذا هو الخطأ الوحيد المتعلق بالوصول إلى الكاميرا في الأسابيع الأخيرة، حيث تم اكتشاف خطأ، آخر، سمح لـ"فيسبوك" بالوصول إلى كاميرا آيفون في الخلفية.

وبعد اكتشاف الخلل، أصدر "فيسبوك" بيانا يقول فيه إنه أدخل الخطأ عن غير قصد عند إصلاحه لمشكلة أخرى، وأنه لا يوجد دليل على استغلال الثغرة.

بالطبع، سواء كان ذلك صحيحا أم لا، فهو لا يبشر بالخير بالنسبة لـ"فيسبوك" بشكل عام، الذي تورط من قبل في فضائح تتعلق بخصوصية المستخدم.

المصدر | الخليج الجديد