قضت محكمة التمييز الكويتية، الأحد، بتأييد حبس داعية كويتي 4 أشهر في قضية الإساءة لمذهب ديني.

وأيدت المحكمة بسجن الداعية المعروف "فؤاد الرفاعي" 4 أشهر؛ في قضية الإساءة للمذهب الشيعي، وفقًا لما أورده حساب "أمن ومحاكم".
 

ولا تعتبر هذه الدعوى الوحيدة ضد الشيخ "الرفاعي"، المثير للجدل، ومركزه الذي يحمل اسم "وذكر"، فقد سبق أن واجه عدة دعاوى سابقا؛ بتهم مشابهة تتعلق بالإساءة إلى الطائفة الشيعية وإثارة الفتنة.

وواجه "الرفاعي" عام 2017 حكما قضائيا بالسجن لمدة 6 أشهر؛ بتهمة "التشهير والإساءة لجارته وتصويرها من غير علمها ونشر هذه الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي"، في حين أنكر "الرفاعي" آنذاك هذه التهمة من خلال بيان نشره عبر موقع "وذكر" الإلكتروني.

ولا تعتبر الكويت "الإساءة إلى الأديان والمذاهب" حرية رأي، إنما مخالفة للقانون فيها إساءة إلى فئة من فئات المجتمع والمساس بكرامتهم، تستوجب العقوبة.

المصدر | الخليج الجديد